منتديات مقهى الاشهار
مرحبا بكم معنا في مقهى الاشهار اذا كنت عضو تفضل بتسجيل الدخول
اذا كنت زائرا ارجو التسجيل للاستفادة من جميع خدماتنا
ونأمل ان تلقون مرادكم عندنا وان تقضون وقتا ممتعا معنا

بحث مفهوم العولمة ونشأتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث مفهوم العولمة ونشأتها

مُساهمة من طرف casez في 9/1/2013, 19:19

"العولمة" هي مصطلح يشير المعنى الحرفي له إلى تلك العملية
التي يتم فيها تحويل الظواهر المحلية أو الإقليمية إلى ظواهر عالمية. ويمكن
وصف العولمة أيضًا بأنها عملية يتم من خلالها تعزيز الترابط بين شعوب
العالم في إطار مجتمع واحد لكي تتضافر جهودهم معًا نحو الأفضل.

الخلفية التاريخية للعولمة

لقد استخدم علماء الاقتصاد مصطلح "العولمة" منذ ثمانينيات القرن العشرين
على الرغم من أنه كان مستخدمًا في العلوم الاجتماعية في ستينيات القرن
العشرين. ومع ذلك، فإن مبادئ وأفكار العولمة لم تنتشر حتى النصف الثاني من
ثمانينيات وتسعينيات القرن العشرين. تم وضع المبادئ والأفكار النظرية
الأولى للعولمة على يد الأمريكي "تشارلز تيز راسيل" (Charles Taze Russell)
الذي أصبح قسًا بعد أن كان رأسماليًا وصاحب شركات، كما أنه يعد أول من
توصل إلى مصطلح "الشركات العملاقة" في عام 1897. تعتبر العولمة بمثابة
عملية تمتد عبر العديد من القرون وتتأثر بنمو السكان ومعدلات ازدهار
الحضارة والتي زادت بشكل كبير على مدار الخمسين سنة الماضية. تمثلت أولى
أشكال العولمة في أثناء وجود الإمبراطورية الرومانية وإمبراطورية فارس
القديمة وأسرة "هان" الحاكمة في الصين التي عملت على توحيد أقطار الصين
والاهتمام بالآداب والفنون عندما بدأ البشر يعرفون طريق التجارة المعروف
باسم "سيلك رود" الذي يصل إلى حدود إمبراطورية بلاد فارس ويستمر في اتجاه
روما. كذلك، يعد العصر الذهبي الإسلامي مثالاً واضحًا على انتشار العولمة؛
وخاصةً عندما أسس المستكشفون والتجار المسلمون أول نظام اقتصادي عالمي في
العالم القديم، مما ترتب عليه انتشار العولمة في الكثير من المجالات مثل
المحاصيل الزراعية والتجارة والعلم والمعرفة والتكنولوجيا.



العولمة في العصر الحديث

تعد العولمة منذ اندلاع الحرب العالمية الثانية نتيجة بارزة لتخطيط القادة
السياسيين الهادف إلى إزالة الحدود التي تعرقل التجارة بين الدول سعيًا
وراء زيادة معدلات الرخاء الاقتصادي واعتماد الدول على بعضها البعض؛ وبذلك
تقل فرصة وقوع أي حروب في المستقبل. وقد أدت مساعي هؤلاء القادة السياسيين
إلى عقد مؤتمر بريتون وودز والتوصل إلى اتفاقية من قبل الساسة البارزين في
العالم لوضع إطار محدد بالنسبة للشئون المالية والتجارية الدولية وتأسيس
العديد من المؤسسات الدولية للإشراف على تطبيق العولمة كما يجب. وتتضمن هذه
المؤسسات الدولية البنك الدولي للإنشاء والتعمير (المعروف اختصارًا باسم
البنك الدولي) وصندوق النقد الدولي. وقد تم تسهيل تطبيق العولمة بالاستعانة
بما تم التوصل إليه من تقدم تكنولوجي، والذي عمل على تقليل تكاليف التجارة
والجولات الخاصة بمفاوضات التجارة تحت رعاية الاتفاقية العامة للتعريفات
الجمركية والتجارة (الجات)، والتي أدت إلى التوصل إلى مجموعة من الاتفاقيات
لإزالة الحواجز والمعوقات المفروضة على التجارة الحرة.

معايير تحديد مستويات العولمة
إذا ما نظرنا إلى العولمة الاقتصادية على وجه الخصوص، فإنه سيتضح لنا
إمكانية تحديد مستويات لها بعدة طرق مختلفة. وهذه الطرق تتمركز حول أربعة
تدفقات اقتصادية رئيسية تتسم بها العولمة وسيرد ذكرها فيما يلي:السلع
والخدمات: على سبيل المثال الصادرات والواردات التي تمثل نسبة من الدخل
القومي بالنسبة لكل فرد من السكان
العمالة/الأفراد: على سبيل المثال معدلات الهجرة الصافية ومعدلات تدفق الهجرة الداخلية والخارجية وحسابها من جملة السكان
رءوس الأموال: على سبيل المثال، الاستثمارات المباشرة الداخلية والخارجية كنسبة من الدخل القومي بالنسبة لكل نسمة.


الآثار السلبية للعولمة

من السهل ملاحظة الجوانب الإيجابية للعولمة والفوائد الكبيرة الواضحة لها
في كل مكان دون الاعتراف بجوانبها السلبية المتعددة. فهذه الجوانب غالبًا
ما تكون نتيجة تأثر الشركات بالعولمة والخروج بالاقتصاديات من دائرة سيطرة
الحكومات عليها والتي كانت قادرة من قبل على الاستمرار دون مساعدة الدول
الأخرى. إن العولمة - بما تمثله من تكامل مستمر بين الاقتصاديات والمجتمعات
حول العالم – أصبحت تشكل أحد الموضوعات التي كثر النقاش حولها في الاقتصاد
الدولي على مدار السنوات القليلة المنقضية. فزيادة معدلات التنمية بسرعة
بالإضافة إلى انخفاض معدلات الفقر في الصين والهند والدول الأخرى التي ظلت
فقيرة منذ عشرين عامًا، كلها تعد أحد الجوانب الإيجابية للعولمة. ولكن، كان
للعولمة تيار دولي مضاد بصدد ما أدت إليه من تدهور في الظروف البيئية
وتقلب في الأحوال المناخية للأرض.[27] ففي الإقليم الأوسط الشمالي الغربي
للولايات المتحدة الأمريكية، تسببت العولمة في انخفاض مستويات التنافس في
مجالي الصناعة والزراعة، مما أدى إلى انخفاض مستوى رفاهية الأفراد ومستوى
معيشتهم وتمتعهم بالحياة في تلك المناطق التي لم تتكيف مع التغير الجديد.


التكنولوجيا: على سبيل المثال، جوانب البحوث والتطوير الدولية ومعدلات
التغير المرتبطة بعدد السكان واستخدام اختراعات تكنولوجية معينة (وخاصة
التكنولوجيا الحديثة وما صاحبها من تقدم هائل مثل التليفون والسيارة
والشبكات عالية السرعات)

casez
عضو فعال
عضو فعال

ذكر

عدد المساهمات : 324
نقاط التميز : 585
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 20/08/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث مفهوم العولمة ونشأتها

مُساهمة من طرف سليم&MKO في 10/1/2013, 19:36

شكرا لك

سليم&MKO
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر

عدد المساهمات : 73
نقاط التميز : 83
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى