منتديات مقهى الاشهار
مرحبا بكم معنا في مقهى الاشهار اذا كنت عضو تفضل بتسجيل الدخول
اذا كنت زائرا ارجو التسجيل للاستفادة من جميع خدماتنا
ونأمل ان تلقون مرادكم عندنا وان تقضون وقتا ممتعا معنا

بحث كامل عن الأيـدز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث كامل عن الأيـدز

مُساهمة من طرف wolfarin في 8/4/2013, 17:50

مرحبا أخواني وأخواتي

اولا : إهداء



· إلى الذين زلت أقدامهم وأغواهم الشيطان بالوقوع في الفاحشة .
· إلى الوالدين الذين أهملوا أبناءهم وتركوا الحبل على الغارب .
· إلى المربين والتربويين والدعاة الذين نذروا نفوسهم لتربية الأجيال .
· إلى الأطباء الذين يمسحون دموع البؤساء بكلمة حانية ووصفة مفيدة .
· إلى الشباب الذين لا يحسنون اختيار الأصدقاء ويركضون خلف كل ناعق ويتشبثون بأصدقاء السوء ومتابعة القنوات الفاضحة .
· إلى الذين نسوا عقاب الله تعالى وركضوا وراء الإباحية والتحرر الجنسي .
· إلى من يحب الإطلاع والقراءة .




إلى كل هؤلاء وغيرهم أقدم هذه الوريقات القليلة


المقدمة
الحمد لله رب العالمين . والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل : " لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا " وعلى آله وصحبه أجمعين .. وبعــــــــــد :
لم يكن الطب قبل الإسلام إلا مجموعة عقائد خرافية ،
وتعاويذ سحرية ترتبط بالكهانة والعرافة والسحر.. ومن درس طب القدماء رأى
العجب العجاب مما كان يعتقد أنه طب . أما الإسلام فقد جعل للصحة علاقة
وطيدة وصلة ظاهرة بالدين . ولقد جمع القرآن الكريم من الحكم والآيات
البينات ما يدهش اللب ويحير العقل ، فبينما نرى أن المتقدمين كانوا يمرون
على كثير مما جاء في القرآن الكريم مر الكرام ، إذ بنا نرى اليوم أن الطب
الحديث يكشف الستار عن هذه المكنونات ، ويرفع النقاب عن هذه المعجزات التي
هي اليوم أسس قام عليها علم الصحة والطب الحديث .

وليس في تحريم القرآن الكريم الخمر والميتة والدم ولحم
الخنزير إلا آيات كبرى لقوم يتفكرون ، وقد كشف العلماء حديثا ما تؤثره هذه
الأمور في الجسم البشري مما يؤكد معجزة القرآن الكريم الخالدة وصدق ما جاء
به الرسول الكريم -
- e الذي سبق الأجيال والأجيال في تقرير المرض والعلاج قبل وصول الإنسان إلى اكتشاف الأجهزة العلمية الحديثة .
ومرض الإيدز من الأمراض التي ظهرت في العقود الأخيرة من
القرن الماضي يعتبر من الأمراض التي شغلت العقل الإنساني باعتبار أنه من
الأمراض التي تصبح في مرحلة من المراحل من الأمراض الكامنة التي لا تظهر
على المريض من أنه يكون حاملا لها ويمكن لحامل الفيروس أن ينقله إلى شخص
آخر سليم .

يعتبر مرض متلازمة العوز المناعي المكتسب والمشهور باسم الإيدز ( AIDS
) مشكلة عالمية تهدد كل أمة ؛ لأنه من الأمراض الفتاكة ولا سبيل إلى
الشفاء منه حتى الآن فهو يحصد الأشخاص الذين ابتلوا به ، من خلال تحطيم
مناعته ضد الأمراض الأخرى حيث تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من أربعين مليون
شخصا في العالم يحملون هذا الفيروس المسبب له (
HIV ) ، وأن أكثر من 28 مليون ماتوا بسببه ، ولا يتوفر لقاح منه ولا علاج معروف يقضي عليه حتى يومنا هذا .
وهذا المرض – بحجم الأشخاص الذين وقعوا ضحية فيه –
يعتبر من الأمور المقلقة التي شغلت بال العلم والطب على حد سواء ، كما أنه
منتشر على مستوى العالم ، ولا تكاد تخلو قارة من وجوده .

وقد كان اختياري لهذا الموضوع بالبحث فيه والكتابة عنه
رغبة مني في زيادة حصيلتي المعرفية عن هذا المرض ومن ثم تقديم شيئا يسيرا
إلى الناس الذين أغواهم الشيطان بالوقوع في هذا المستنقع الوحل وإلى كافة
أفراد المجتمع للتعرف على هذا المرض للاتقاء منه كما يقول الشاعر :

عرفــت الشـــر لا للشـــر لكــــــــــن لتوقـّيـــــــه
ومن لا يعرف الشـــــــــر من الناس يقـــع فيـــــه
وهذه الورقات القليلة ما هي إلا غيض من فيض وقطرة من
ماء البحر عن هذا المرض ومن أراد الاستزادة فليرجع إلى الكتب والمصادر التي
تناولت هذا المرض بالبحث والتدقيق ومنها الكتب والنشرات التي تصدرها
وزارات الصحة المختلفة في العالم ومنها وزارة الصحة العمانية والشبكة
العالمية للمعلومات

ولنرجع إلى السؤال الذي يطرح نفسه : ما سبب وجود هذه المشكلة العالمية ؟
هناك عدة عوامل تؤدي إلى ظهور هذا المرض ( سأتناولها
بالتفصيل داخل البحث ) ومنها : الاتصالات الجنسية غير المأمونة مثال الزنا
واللواط وقد ورد التحذير عنها في القرآن الكريم قال تعالـــــى :

( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا
بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ
بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى
اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ . ) (
وقال : ( وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً .) ( ).
وقال حكاية عن قوم لوط - - u
: ( وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا
سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ . إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ
الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ
مُّسْرِفُونَ . وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ
أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ .
فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ .
وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَراً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ
الْمُجْرِمِينَ . )
، بالإضافة إلى نقل الدم الملوث ، واستعمال أدوات المصاب ، وتعاطي
المخدرات عن طريق الحقن الملوثة بالفيروس ، ومن النساء المصابات بالمرض إلى
أجنتهن وإلى مواليدهن .

وقد قسمت بحثي هذا إلى فصول :
الفصل الأول : تناولت فيه التعريف بالمرض وبدايات ظهوره ، وتاريخ مختصر عنه .
الفصل الثاني : تعرضت فيه للإشارة إلى العدوى بالإيدز
من حيث : الفرق بينها وبين المرض ، وأنواعها، ومكان حدوثها ، وطرق انتقالها
وطرق آمنة لا تشكل خطر الإصابة .

الفصل الثالث : تطرقت إلى الحديث عن الفيروس المسبب لهذا المرض .
الفصل الرابع وتناولت فيه موقف الناس من مرض الايدز ، ثم كيفية الوقاية منه ، و حث الإسلام على البعد عن الفواحش .

(1) سورة الأعـــراف / 33

(2) سورة الإسراء / 32


(3) سورة الأعراف / 80 – 84 .



الفصل الأول: التعريف بمرض الإيــــدز

* ما هو مرض الإيدز ؟


هو فيروس من الفيروسات كروية الشكل ، يهاجم خلايا الجهاز المناعي المسؤولةعن الدفاع عن الجسم ضد أنواع العدوى المختلفة وأنواع معينة من السرطان ، وبالتالي يفقد الإنسان قدرته على مقاومة الجراثيم المعدية والسرطانات .

  • يسمى هذا الفيروس "فيروس نقص المناعة البشري "" Human Immune-deficiency Virus أو اختصارا HIV
  • والاسم العلمي لمرض الإيدز هو "متلازمة العوزالمناعي المكتسب" أو "متلازمة نقص المناعة المكتسب" Acquired Immune Deficiency Syndrome أو اختصارا AIDS) ) .
لا يوجد إلى الآن علاج يشفي هذا المرض لذا الإصابة به تستمر مدى الحياة .
* كيف كان ظهور المرض ؟
لم تتوصل البحوث والاستقصاءات إلى إجابة قاطعة عن هذاالسؤال.
- وهناك اعتقادات أخرى انتشرت بين الناس وتقول هذه
الاعتقادات : إن معامل التحاليل و التجارب الكيميائية و البيولوجية في
الولايات المتحدة و التابعة للمخابرات الأمريكية طورت فيروس التهاب الكبد و
عرضته لإشعاعات ومعايرات كيميائية جعلت تغيرات عدة على هذا الفيروس و
تغيرا في طبيعته و مدى قدرته المرضية ، وهذا التغير حوّل فيروس التهاب
الكبد الوبائي إلى فيروس أشد فتكا من ذي قبل ،هذا الفيروس أصبح هدفه غير
هدفه السابق حيث أنه لا يغزو خلايا الكبد أو خلايا أنسجة الجسم بل أنه يغزو
مناعة الجسم نفسها و يدمرها ، فبذلك أصبح فتاكا أضعاف ما تكون عليه
الفيروسات ، وقد أصابت هذه الفيروسات بشكل كبير شعب الولايات المتحدة حيث
إن نسبة الإصابة بين الشعب الأمريكي تساوي تقريبا إصابة باقي دول العالم،
مما يدل على أن هذا المرض قد تولد بينهم و نشأ عندهم وتفشى بين أفراد الشعب
في الولايات المتحدة الأمريكية .

- تعود البداية الرسمية لمرض الإيدز إلى 5 يونيو
عندما قام المركز الأمريكي للتحكم بالأوبئة بنشر بيان صحفي يصف 5 حالات
مرضية غريبة. وفي الشهر التالي، تم إشعار المركز الطبي عن حالة سرطان جلد
غريبة لأحد المرضى.

لم تكن الحالات المرضية التي أُبلغ بها المركز الطبي
غير معروفة ولكن علاقتها الغريبة برجال مثليين والنقص الشديد لعدد كريات
الدم البيضاء في دم المصابين وموتهم بعد بضعة أشهر من التشخيص أثار تساؤلات
عديدة.

ولتصادف ظهور المرض الغريب بالرجال المثليين، أطلق عليه الأطباء اسم GRID
(انعدام المناعة المكتسبة لدى المثليين) ولكن ظهوره الملحوظ في المهاجرين
من هايتي وكذلك النساء المثليات ومتعاطي المخدرات جعل التسمية الرسمية "
إيـــــــدز" في 1982.

* تاريخ مختصر عن الإيــــــــــــدز :
· في عام 19977- 1978م ظهور أول حالات الإيدز ، واحتمال حدوثها في الولايات المتحدة و أفريقيا .
· في عام 1979م ظهور سر كومة كابوشى و التهابات نادرة شوهدت أولا بين الإفريقيين في أوربا .
· في عام 1982م قدم US CDC تعريفا لحالات الإيدز وبدء المراقبة الرسمي للمرض في الولايات المتحدة و أوربا .
· في عام 1982م صلة الإيدز بنقل الدم واستعمال الأدوية الوريدية .
· في عام 1983م تم الإبلاغ عن 2500حالة في الولايات المتحدة الأمريكية .
· في عام 1984م تم التعرف على فيروس عوز المناعة البشري في فرنسا و الولايات المتحدة الأمريكية.
· في عام 1984م تشير الدراسات الأولية إلى انتشار الإيدز بين اللواطيين في أفريقيا .
· في عام 1985م تم تطوير فحص الدم المسمى الأليزا <ELISA> من أجل التعرف على مضادات لفيروس HIV .
· في عام 1985م تم عزل فيروس HIVفي خلايا الدماغ و سائل النخاع الشوكي <CSF>.... وتبدأ أول التجارب إكلينيكية للأدوية المضادة لفيروس HIVفي الولايات المتحدة الأمريكية .
· في عام 1986م تم الإبلاغ عن 29000حالة في 71 دولة .
· في عام 1986م تراوح عدد المصابين بفيروس HIVبين 5 – 10 مليون .
* حقائق وأرقام عن مرض الإيـــــدز:
· عدد الحالات المبلغ عنها في جميع أنحاء العالم وحتى عام 1997 هو 30مليون حالة.
· ظهرت الأعراض على أقل من ثلث المرضى ومات غالبيتهم. في الحقيقة ،الحالات المبلغة لا تحتل سوى قدر ضئيل من كم هائل ، وكثير من المصابين الآن بالعدوىينتظر أن تظهر عليهم أعراض الإصابة.
· أشارت دراسة لمنظمة الصحة العالمية ( WHO ) إلى إصابة 8500 شخص يوميا تقريبا، منهم 1000 من الأطفال .
· وصل عدد البالغين والأطفال المصابين بمرض الايدز والفيروس المسبب له إلى 40.3 مليون في عام 2005 .
· أعلنت مجموعة من المنظمات الناشطة في الدفاع عن حقوق الطفل ، أن هناك 2.3 مليون طفل تحت سن الخامسة عشر يحملون الفيروس HIV و أن معظمهم يقيمون في إفريقيا جنوب الصحراء .
· كشفت سبع منظمات عالمية على أن 700 ألف طفل أصيبوا بفيروس HIV في عام 2005 فقط .
· توفى نحو 3.1 مليون شخص
بهذا المرض في عام 2005 من بينهم 570 إلف طفل . ويزيد هذا الرقم بمليون
حالة وفاة عن عام 2003 مع خمسة ملايين إصابة جديدة في عام 2005 .

· قتل مرض نقص المناعة المكتسب (الايدز) أكثر من 26 مليون شخص منذ تم التعرف عليه لأول مرة في عام 1981.
· يعيش في إفريقيا جنوب الصحراء عشر سكان العالم فحسب و60 %من المصابين بفيروس الايدز في العالم .
· توفى ما يقدر بنحو 2.4
مليون شخص بأمراض متعلقة بفيروس الايدز في عام 2005 في إفريقيا جنوب
الصحراء وأصبح 3.2 مليون شخص آخرين مصابين بالفيروس

· في أوروبا الشرقية وآسيا
الوسطى ارتفع عدد المصابين بالفيروس بمقدار الربع ليصل إلى 1.6 مليون منذ
عام 2003 وتضاعف عدد وفيات الايدز تقريبا إلى 62 ألف .

· في آسيا كان 8.3 مليون شخص مصابين بفيروس الايدز في 2005 من بينهم 1.1 مليون مصاب جديد وتوفى 520 ألف مريض بالايدز.
· في أوروبا الغربية والوسطى والأمريكتين ما يقدر بنحو 3.7 مليون مصاب بفيروس الايدز.
· تجاوز عدد الأشخاص المصابينحديثاً بعدوى الفيروس 5.6 ملايين شخص.
· من المؤسف للغاية أن نلاحظ أنه مع كلدقيقة تمرّ يصاب 11 شخصاً جديدا يصاب بالعدوى بفيروس الإيدز.
· أفريقيا تُعَدُّحالياً أشد البقاع تضرُّراً بالإيدز.
· تشير التقديرات إلى أنه في تلك البلدان 24.5 مليون شخص يعايش الإيدز وفيروسه.
· وفي جنوب شرق آسيا تزداد معدلات العدوىبفيروس الايدز ازدياداً سريعاً حتى وصل عدد الحالات إلى ما يقرب من 6 ملايينحالة.
· وتشير الأرقام التي نشرتها الأمم المتحدة إلى أن عدد الذين يحملون فيروسHIV "" المسبب للإيدز بلغ أربعين مليونا.
· وقد تسبب المرض في ارتفاع عدداليتامى ونقص في أعداد المهنيين كالمدرسين في إفريقيا .

· ارتفع عدد الإصاباتبالفيروس بمعدل لم يسبق له مثيل في بوتسوانا وسوازيلاند وزيمبابوي، حيثيصيب الفيروس واحدا من كل ثلاثة.


·

· الفحص المخبــــــري؟!
هو تحليل يمكنلأي شخص أن يجريه في أي مرفق صحي. يعتمد هذا التحليل على وجود الأجسام المضادةللفيروس في الدم ويعطي نتيجة فعالة بعد التعرض للعدوى بـ 6-12 أسبوع تقريبا. وفيحالة إيجابية هذا التحليل يتم عمل فحص تأكيدي يسمى وسترن بلوت Western Blot وتكوننتيجته قاطعة.


الفصل الثانــي : العـــدوى بالإيـــدز

* الفرق بين العدوى و المرض :
عدوى الإيدز هي المرحلة التي يهاجم فيها الفيروس جسم
الإنسان ويبدأ بإتلاف جهاز المناعة ، مما يجعل المصاب عرضة للإصابة بالعديد
من الأمراض و الأورام الخبيثة التي تؤدي إلى الوفاة ، فعندما يدخل الفيروس
إلى الخلية يتحد مع المادة الوراثية الموجودة فيها وقد يبقى كامنا لعدة
سنوات ، و يبقى الشخص ناقلا للعدوى مدى الحياة حيث يستطيع نقل الفيروس إلى
الآخرين حتى ولو بدا سليما في الظاهر ، ويمكن تأكيد ايجابية العدوى
بالفيروس خلال ثلاثة أشهر من التعرض للعدوى عن طريق لإجراء فحص مخبري .

* أنواع العدوى المصاحبة لمرض الإيدز :
تنقسم العدوى بالمرض إلى ثلاث مجموعات وهي :
v المجموعة الأولى : العدوى التي تستجيب للعلاج وتسببها نيموسيستيس كارينى ، توكسوبلازما جوندي ، كانديدا ، فيروس الهربس البسيط ، الهربس المنطقي .
v المجموعة الثانية : العدوى التي لا يوجد لها علاج فعال و يسببها فيروس أبستين بار .
v المجموعة الثالثة
: العدوى التي تسببها الكائنات الدقيقة التي لا يوجد لها علاج ملائم ، و
لكن التجارب ما زالت قائمة لتقييم هذا العلاج وتسببها سيتومجالوفيرس .


* مكان حدوث العـــــدوى :
1- الرئتيــــن
: وتمثلان العضو الأكثر عرضة للإصابة بالإيدز ، و تعتبران المكان الرئيسي
للعدوى نيموسيستيس كارينى - سيتومجالوفيرس - كريبتوكوكس - نيوفرومان ، وعدة
أنواع من الميكروب الدرني .

2- الجلـــد : يصاب الجلد بالعديد من العدوى أهمها : الهربس البسيط والهربس المنطقي و المليساء السارية .
3- الجهاز الهضمي :
يصاب بالعديد من أنواع العدوى ومنها : الفيروس البسيط الذي يسبب التهابات
المرئ وكذلك الكانديدا التي تسبب قلاع الفم والتهاب المرئ .

4- العيـــون : نسبة قليلة من المرضى الإيدز يصابون بالتهابات في شبكية العين و الذي يؤدي للإصابة بالعمى .
5- الغدة اللمفاوية
: تحدث تغيرات في العقد اللمفاوية نتيجة العدوى المباشرة ببكتيريا الدرن
أو كريبتوكوكس أو بواسطة الخلايا السرطانية التي تغزو العقد اللمفاوية .

6- المــخ
: معظم مرضى الإيدز يصابون باضطرابات في وظائف المخ بسبب هذه العدوى ومنها
: توكسوبلازما جوندي وكذلك كريبتوكوكس نيوفورمانز التي تسبب التهاب في
الغشاء السحائي للمخ .


* طرق انتقال عدوى الإيـــدز :
1- الإصابة بواسطة الاتصال الجنســـــــي :خلال الاتصال الجنسي و خاصة بدون الحماية معشخص مصاب يستطيع فيروس HIV الدخول إلى مجرى الدم بواسطة المهبل أو العضو التناسلي الذكري أو الشرج خطر الإصابة يكون أكثر إذا كان احد الشريكين مصاباً بمرض آخر ينتقل بالجنس، مثل الزهري ( السفلس ) أو القوباء ( العقبول ) حيث يوجد قرح ؛ و السبب فيهذا هو لأن السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية للشخص المصاب ب HIV تستطيع أن تلمسأو تلتصق بالقرح المفتوحة أو القرحة التي على الأعضاء التناسلية للشريك الآخر أوحولها فيصبح من السهل أن ينتقل الفيروس إلى جسم الشخص الآخر، وتشكل هذه الطريقة حوالي 90% من حالات عدوى الإيدز .
2- الإصابة بواسطة الدم :في المناطق التي يتم فيها فحص الدم الذي تبرع به الناس للتأكد منوجود HIV فإن نقل الدم يشكل خطراً محتملاً للإصابة بالفيروس ، حيث ينقل الدم المصاببفيروس HIV مباشرة إلى مجرى الدم في جسم الشخص الذي تلقى الدم . إن احتمالية نقل الفيروس بهذه الطريقة حوالي 1 – 3%.
-3الاستخدام المشترك للحقن و الإبر :
قد ينتقلHIVعندما يستخدم الأشخاص الحقن الوريدية ، فإنهم يسحبون الدم في الإبرة أو الحقنة . إذا لم يتم تعقيم الإبرة أو الحقنة المستعملة بشكلصحيح فبإمكانها أن تنقل الفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص التالي الذي يستخدمهابغض النظر عما تحتويه الحقنة فالخطر يكمن في الدم الموجود في الإبرة أو في الحقنة.يمكن انتقال HIV من شخصإلى آخر بواسطة الدم المصاب الموجود على الأدوات التي تستخدم في الأعمال التي تسحبالدم مثل غرز الجلد بالإبر لصنع الوشم أو الوخز الإبري أوتخديش الجلد أو قطع اللهاة أو إزالة اللوزتين أو وضع ثقب في الإذن وتشكل هذه الطريقة حوالي 3- 5% .


4- نقل الفيروس من الأم إلى الطفليمكن أن ينتقل HIV منالأم المصابة طفلها خلال الحمل ، و فترة المخاض و الولادة أوالرضاعة .
إن نسبة انتقال HIV من الأم إلى طفلها تتراوح بين 25 – 50 %.
* طرق آمنــة لا تشكل خطر بالإصابة :
هل يجب علينا الابتعاد عن المصاب بمرض الإيدز وعدم التعامل معه حتى لاينتقل إلينا المرض ؟
في الحقيقة أن هناك بعض الممارسات التي لا ينتقل بها مرض الإيدز من المصاب إلى السليم ومنها :
¬ دورات المياه العامة .
¬ التعامل مع مريض الايدز .
¬ المصافحة و الملامسة و المعانقة و العطس .
¬ الطعام و الشراب .
¬ ارتداء ثياب شخص آخر أو استخدام الأدوات التي قد لمسها مثلالمناشف ، و أغطية السرير ، و أدوات التزيين الشخصية .
¬ السكن أو النوم فينفس الغرفة مع شخص مصاب .
¬ معانقة الطفل أو الولد المصاب بالإيدز أو اللعب معه .
¬ السباحة في بركة السباحة أو النهر أو الغدير مع شخص أوأشخاص مصابين بـ AIDS .
¬ السفر في باصات مزدحمة مع أشخاص مصابين بالمرض .
¬ عندما يسعل أو يعطس عليك شخص مصاب بـالمرض.
¬ مشاركة الطعام أوالأوعية أو الصحون مع شخص مصاب بـ AIDS .
¬ الاعتناء بشخص تطور فيه مرض AIDS إذا تم تطبيق الأنظمة الصحية الأساسية .
تقديم الإسعافات الأولية إذا تمت بشكل آمن .


يتبع....................


wolfarin
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر

عدد المساهمات : 77
نقاط التميز : 118
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث كامل عن الأيـدز

مُساهمة من طرف wolfarin في 8/4/2013, 17:52

الإيـــــدز

متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الأيدز) اعتلال خطير ينتج عن عجز مقدرة
أجهزة المناعة في الجسم على الدفاع عن نفسه من كثير من الأمراض. فعندما
يغزو فيروس نقص المناعة البشري Human immunode Ficiency Virus (HIV) وهو
الفيروس المسبب للايدز الخلايا المناعية الرئيسية والمسماة خلايات اللمفية
T-Lymphocytes ويتكاثر فانه يسبب تدميراً لجهاز المناعة بالجسم مما يؤدي
إلى حالة ساحقة من العدوى أو السرطان أو هما معاً وهكذا يكون الجسم لقمة
سائغة وفريسة سهلة للعلل والأمراض، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى الموت.
ورغم أن الباحثين كانوا يتبادلون حالات هذا المرض منذ عام 1959م إلا ان أول
اكتشاف للايدز كان في أمريكا عام 1981م ثم تتابع تشخيص حالات هذا المرض في
جميع أنحاء العالم.

ما هو سبب متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الايدز)؟
- يسبب مرض الأيدز فيروسات في مجموعة الفيروسات التي تدعى الفيروسات
الخلفية أو الارتدادية أو الارتجاعية (Retroviruses) وقد تم أول اكتشاف
لهذا الفيروس بوساطة الباحثين الفرنسيين عام 1983م والباحثين الامريكيين في
عام 1984م وفي عام 1985م أصبح الفيروس يدعى فيروس العوز المناعي البشري
(Hiv) كما اكتشف العلماء فيروساً آخر اطلق عليه Human immunode Piciency
virus-2(Hiv-2) يهاجم هذا الفيروس كريات دم بيضاء معينة وتشمل هذه الكرات
الخلايا التائيه المساعدة والبلاعم التي تؤدي دوراً مهماً في وظيفة جهاز
المناعة. وفي داخل هذه الخلايا يتكاثر هذا الفيروس مما يؤدي إلى تحطيم
الوظيفة الطبيعية في جهاز المناعة، لهذا السبب فإن الشخص المصاب بفيروس
(Hiv) يصبح عرضة للاصابة بأمراض جرثومية معينة قد لا يصاب بها الشخص العادي
أو قد لا تكون محرضة بطبيعتها، وتسمى هذه الحالات بالحالات الانتهازية
(Opportanistic).


ما هي اعراض مرض الايدز؟
- قد يكمن فيروس الأيدز في جسم الشخص لعشر سنوات أو أكثر بدون أن يحدث أي
مرض. كما ان نصف الاشخاص المصابين بالايدز يظهر لديهم اعراض مصاحبة لامراض
اخرى تكون في العادة أقل خطورة من الأيدز. لكن بوجود العدوى بالايدز فإن
هذه الاعراض تطول وتصبح أكثر حدة وهذه الاعراض تشمل تضخم الغدد اللمفاوية
وتعباً شديداً وحمى وفقدان الشهية وفقدان الوزن والاسهال والعرق الليلي،
والتهاب اللثة، وقرح الفم، والعلل الجلدية، وتضخم الكبد أو الطحال أو
كليهما، فاذا صارت هذه الأعراض مزمنة، فإن الشخص الذي يعانيها يعتبر مصاباً
بما يسمى مركب الحالات المتعلقة بالايدز AIDS Related complex (ARC) وفي
حالات اخرى تكون اول علامة للاصابة بفيروس الأيدز هي ظهور واحد أو اكثر مما
تسمى الحالات الانتهازية من العدوى (Opporlunistic infection) أو السرطان
(Cancer) التي تصاحب الأيدز. ومن اكثر الحالات شيوعاً هي الحالة التي يكون
فيها اللسان مغطى بنتوءات بيضاء، وهو ما يسمى "القلاع الفمي" Oral thrush
أو الاصابة بفطر الكانديدا Candidiasis وهذه الكانديدا تدل على تدهور جهاز
المناعة، والاصابة بالطفيليات المعوية تعد مشكلة اخرى، وتشمل الأمراض
الشائعة الاخرى المتعلقة بمرض الايدز: الالتهاب الرئوي الناتج عن الاصابة
بطفيل يسمى المتكيس الرئوي الكارنيني Pneumocystis carinii وهذا الطفيل
يصيب حوالي 60% من مرضى الأيدز والالتهاب الرئوي الناتج يسمى حينئذ
Pneamocystis carinii pnumonia، كما يوجد سرطان جلدي (يكون نادر الحدوث في
غير المصابين بالايدز) يسمى Kaposi sar coma ومن الكائنات المرضية أو
الامراض الاخرى فيروس البشتين - بار Epstein-Barr virus (EBV) وفيروس الحلا
أو الهربس البسيط Herpes Simplex virus وفيروس السيتوميجالو Cytomegalo
Virus (CMV) وأيضاً بعض الأمراض الناتجة عن بكتيريا مرضية مثل
السالمونيلاوالتكسوبلازما والدرن (السل)، ycobacterium Aviumintrace
llulare ، وقد يصاب بعض الناس بفيروس الأيدز ولا تظهر لديهم الأمراض
الانتهازية ولكن قد تظهر عليهم الأعراض خلال سنتين إلى عشر سنوات أو أكثر
أو بعد الاصابة بالفيروس. اما الأطفال الذين يولدون وهم مصابون بالايدز فقد
تظهر عليهم الاعراض في فترة تقل عن المدة السابقة الذكر في البالغين.


كيف ينتقل فيروس الايدز؟
- لقد استطاع الباحثون تحديد ثلاث وسائل لانتقال فيروس الأيدز ووتشمل:
1- الاتصال الجنسي.
2- التعرض للدم الملوث.
3- انتقال الفيروس من الأم الحامل إلى الجنين، ويعتبر الاتصال الجنسي غير
المشروع السبب الرئيسي لانتقال الفيروس. ويكون احتمال الانتقال أكبر في
اللواط (الشذوذ الجنسي) ولكن اتضح ان الزنا (البغاء) يؤدي أيضاً دوراً
كبيراً في انتقال الفيروس، قال الله تعالى {ولا تقربوا الزنى انه كان فاحشة
وساء سبيلا}، وعن آثار انتشار الزنى واللواط في المجتمعات يقول صلى الله
عليه وسلم: "لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها الا فشا فيهم
الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا"، رواه ابن ماجة.
كما ان فيروس الأيدز يصيب الاشخاص المتعاطين للمخدرات والذين يستخدمون
الحقن والأبر بالمشاركة مع بعضهم البعض، كما أن الأشخاص المتلقين للدم
والأشخاص المصابين بالناعورية (الهيموفيليا) قد يصابون بالفيروس نتيجة
حصولهم على دم ملوث بفيروس الأيدز. كما أن السيدات الحوامل قد ينقلن فيروس
الأيدز للأجنة على الرغم من عدم ظهور اعراض الأيدز لديهن، وبدراسة حالات
الأيدز اتضح أن فيروس الأيدز لا ينتقل عبر الممارسات الاجتماعية غير
الجنسية مثل الانتقال عبر الهواء أو الغذاء أو الماء أو الحشرات أو
الملامسة، ولم تظهر أي حالة أيدز نتيجة المشاركة في استعمال ادوات المطبخ
أو المشاركة في غرف الدراسة أو الحمامات.
تشير بعض الأبحاث التي أجريت في معهد باستير أن هذا الفيروس الخبيث قد يكون
أكثر صعوبة وشراسة مما قيل للناس من قبل فلطالما دأبت السلطات الصحية على
الادعاء بأن فيروس الأيدز لا يستطيع البقاء خارج جسم عائله، ولكن باحثي
معهد باستير أظهروا بجلاء ووضوح أن فيروس الأيدز يستطيع البقاء خارج الجسم،
بل يستطيع الحياة لمدة تصل إلى 11يوماً في مياه المجاري غير المعالجة،
وبالتالي يتضح أن فيروس الأيدز ليس بالهشاشة التي كان يظنها الكثيرون
سابقاً. ومع وجود وجهات نظر متباينة فإننا نعتقد أن هذا الفيروس الخطير قد
يستطيع العيش لأيام عديدة خارج الجسم، في وسط جاف بحالة غير نشطة، ثم ينشط
بعدها ويصير معدياً بالغ الشراسة داخل الجسم.


كيف يتم تشخيص الأيدز والعلاج؟
- في عام 1985م أصبح من السهل الكشف عن وجود دلائل فيروس الأيدز في الدم
واسع الانتشار ومتوفراً للجميع وبهذه الفحوص أمكن التحقق من وجود الاجسام
المضادة لفيروس الأيدز، والأجسام المضادة بروتينات تنتجها خلايا دم بيضاء
معينة عند دخول الفيروسات أو البكتيريا أو الأجسام الغريبة إلى جسم
الإنسان، ويدل وجود الأجسام المضادة لفيروس الأيدز في الدم على وجود العدوى
بالفيروس، وباستخدام هذا الفحص للكشف عن فيروس الأيدز أمكن التعرف على
وجود فيروس الأيدز في الدم في عمليات نقل الدم. أما الكشف عن فيروس الأيدز
(Hiv-2) فقد تم الترخيص له في عام 1990م في الولايات المتحدة الامريكية،
ومهما يكن فإن فيروس الأيدز يتميز بكونه قابلاً للتأقلم وقادراً على تغيير
تكوينه بدرجة عالية. وطبقاً لما يقوله علماء اوكسفورد بانجلترا فإن هذا قد
يكون هو مفتاح بقائه واستمراره. وهم يقولون أن فيروس الأيدز من خلال
تحوراته الخبيثة أو تغييراته الماكرة التي يجريها في تركيبته الجينية
يستطيع أن يراوغ الآليات الدفاعية للجسم الهادفة إلى التخلص من الخلايا
المصابة بالعدوى وأن يشتت شملها. ونتيجة لذلك فإنه يتمكن من البقاء
والاستمرار رغم الهجمات الشرسة التي يقوم بها جهاز المناعة.


ولا يمكن الاعتماد على فحص الدم فقط لمعرفة وتشخيص الأيدز، وقبل الحكم
النهائي على الشخص بأنه مصاب بالأيدز فإن لدى الطبيب اختبارات أخرى مثل
حالة المريض وتاريخه الاجتماعي ومظهره الخارجي.


وعلى الرغم أن هناك محاولات عديدة لعلاج مرض الأيدز، الا انه لا يوجد حتى
الآن علاج ناجح لهذا المرض، وطبقاً لما تقوله هيئة مراكز السيطرة على
الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة الامريكية فقد تم تشخيص مرض
الأيدز لدى أكثر من ثلاثة أرباع مليون أمريكي منذ عام 1981م وحوالي 70% من
هذا العدد قضوا نحبهم. ويعتبر الأيدز الآن سبباً رئيسياً للموت المبكر بين
الامريكيين. لقد درس كثير من الباحثين العديد من الأدوية التي تستطيع ايقاف
نمو فيروس الأيدز في مزارع المختبرات ويعتبر دواء زيدوفودين Zudovudine
(Retrovir) والذي يسمى عادة (AZT) ودواء زالسيتابين (HiviD) ويفضل تسسميته
(ddc)، وستافودين (Zerit) ويسمى (d4T) والديانوسين vidrx ويسمى (ddI)
ولاميغودين Epivir ويسمى (C3) وجميعها من نظائر ال Nucleoside وعقار AZT
كان هو أول عقار تمت الموافقة رسمياً على استخدامه ضد فيروس الأيدز Hiv
وكان هو العقار الأول الذي استخدم لعلاج العدوى بفيروس الأيدز وقد أظهر
أيضاً فاعلية كبيرة في منع انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين أثناء الحمل
والولادة. أما مشابهات النيوكليوسيد الاخرى، فقد كان ينظر اليها في الأصل
على أنها بدائل لعقار AZT ولكن وجد بعد ذلك أ
نها تعمل جيداً مع AZT في كثير من الحالات. وهذه العقاقير يبدو أنها تطيل
بقاء المريض وتؤخر تطور حالة العدوى بفيروس Hiv من المرحلة الخالية من
الاعراض إلى مرض الأيدز بكامل شدته وقسوته (على الأقل في بعض الاشخاص).
ويمكن استخدام كل منها على حدة أو مع بعضها البعض فمثلاً يستخدم عقار AZT
مع واحد أو أكثر من العقاقير الاخرى.


ولكن هذه العقاقير لها أعراض جانبية سامة مثل الاسهال وفقر الدم مما يجعل
من الضروري نقل دم للمريض، بالاضافة إلى أن دواء AZT غالي الثمن وصعب
التصنيع ولذلك فإن هناك أدوية كثيرة يجري حالياً تطويرها أكثر فاعلية وأقل
خطورة.


وقد أظهرت أبحاث اخرى أن ذات الرئة المتكيسة الرئوية الكاريبية يمكن علاجها
باستخدام مضادات حيوية وباستثناء دواء البنتاميدين. ويستخدم الدواء الحيوي
الانترفرون (وهي مادة كيميائية تنتجها خلايا الإنسان وحيوانات ثديية اخرى
استجابة لاصابتها الفيروسية أو استجابة لكيميائيات محددة وتوجد ثلاثة أنواع
من الانترفونات تمنع انتشار الاصابات الفيروسية، كما تمنع نمو الخلايا
الخبيثة) في علاج الأيدز، واضافة إلى ما سبق فإن العلماء يحاولون التعرف
على بعض الأدوية الاخرى التي تساهم في اعادة جهاز المناعة إلى وضعه
الطبيعي.


هل هناك أدوية عشبية أو مكملات غذائية تفيد في الحد من الأيدز أو تساعد في اعطاء مريض الأيدز عمراً أطول؟
- يوجد أعشاب هامة ذات تأثير على فيروس الأيدز ومكملات غذائية صحية ومشتقات حيوانية تلعب دوراً في فيروس الأيدز وهي:
- عشبة القديس يوحنا: والمعروفة باسم St.
John.s wort وهي عبارة عن نبات شجري معمر يحتوي على مادة الهيبرسين
Hypericin وPseudoh ypericin وهما من المواد المضادة للفيروسات وهما من
المواد النشطة ضد فيروس الأيدز وذلك على حيوانات التجارب. وقد تم استخدام
خليط من مادة الهيبرسين وعديد من المستخلصات الاخرى كعلاج لعدوى فيروس
سيتوميجا لوفيروس وهي واحدة من العديد من الاصابات الانتهازية التي يمكنها
أن تقتل مرضى الأيدز. وقد وجد أن مادة Pseadoh ypericin تقلل من انتشار
فيروس الأيدز في أنابيب الاختبار وعلى حيوانات التجارب، بينما القليل من
الدراسات على مرضى الأيدز قد توقعت بعض الفائدة من مادة الهيبرسين.


- الصبر Alor
لقد تحدثنا عن نبات الصبر وعن مركباته وتأثيراته ولكن من أهم تلك المركبات
أسيمانان Acemannan التي تنبه جهاز المناعة بقوة وربما تكون ذات فائدة في
علاج الأيدز. وقد لوحظ في الدراسات التي تمت في انابيب الاختبار أن مادة
السيمانان فعالة ضد فيروس الأيدز وربما تقلل الاحتياج إلى أدوية الأيدز
المعروفة مثل عقار AZT وتقلل الأعراض الجانبية القوية لهذا العقار والجرعات
التي يجب تناولها من مركب الاسيمانان 250ملجرام 4مرات في اليوم والجرعات
الكبيرة تصل إلى 1000ملجم لكل كيلو جرام من وزن الجسم يومياً لم تسبب
تأثيرات سامة على الكلاب والفئران. حسب تقرير الهيئة الأمريكية لابحاث
الأيدز تقول: "إن المحاولات المرشدة لم تعكس أي تأثيرات سامة على الإنسان!!

- الثوم Garlic
لقد تحدثنا كثيراً عن الثوم ولكن كشفت الدراسات الطبية أن الثوم له تأثير
كبير ضد العديد من الاصابات الانتهازية المصاحبة لمرض الأيدز مثل الهربس
والالتهاب الرئوي، كما وجد الباحثون أن مركب أجيون الموجود في الثوم يمنع
أو يقلل انتشار فيروس الأيدز في الجسم. ويقال ان تناول ما بين 3 - 6 فصوص
من الثوم الطازج يومياً يساعد في منع العدوى الانتهازية، كما اوصى خبير
الأعشاب د. دارمانندا ومدير مشروع تعزيز المناعة في بورتلاند، أو ريجون
ومؤلف كتاب: (Garlic as the Central Herbs for AIDS)


- الردبكية الأرجوانية Echinacea
يوجد عدة أنواع من هذا الجنس والنوع الأرجواني هو الافضل الذي يحتوي على
حمض الكافئين وحمض الشيكوريك ومادة الاكنيسين Echinaciein هذه المركبات
جميعاً لها خصائص مضادة للفيروسات مشابهة للانترفيرون interferon)) وهو
المركب الخاص الذي يكونه الجسم لمقاومة الفيروسات والذي سبق الحديث عنه
آنفاً. وتشير بعض الدلائل إلى احتمال كبير لاستخدام حمض الشيكوريك كعلاج
للايدز وينصح الخبراء بعدم تناول نبات الردبكية يومياً حيث يقولون إن جهاز
المناعة يتعود على العشب وبالتالي تقل مقدرة العشب على تنبيه جهاز المناعة
ومن الأفضل أن تؤخذ عشبة الردبيكية مرة واحدة يومياً ولمدة اسبوع فقط ثم
يتوقف عن تناولها عدة أيام ثم يعاود الاستعمال وهكذا.


- البصل Onion
يعتبر البصل واحداً من أفضل المصادر لمركب الكوريستين (Quercetin) المضادة
للاكسدة وهذه المادة أو المركب تتركز في قشرة البصل، ويشبه البصل الثوم في
خواصه المضادة للفيروسات. ويمكن استعمال البصل يومياً مطبوخاً بقشرته
ونزعها قبل الطعام حيث أنها غنية بمادة الكوريستين.


- الكمثرى Pear
تعتبر ثمرة الكمثرى من الثمار الغنية بأحماض الكافئين والكوروجينك، وحمض
الكافئين يحفز كثيراً جهاز المناعة. كما وجد الباحثون أن حمض الكلوروجنيك
له نشاط مضاد لفيروس الأيدز ويجب تناول الكمثرى يومياً.


- حزاز ايزلاند Iceland MOSS
حزاز ايزلاند والمعروف علمياَ باسم Cetrara islandica وقد وجد العلماء
بجامعة الينوي أن المركبات المستخلصة من حزاز ايزلاند تثبط أحد الأنزيمات
الضرورية لتكاثر فيروس الأيدز. وحيث أن أدوية مرض الأيدز المعروفة والتي
تحدثنا عنها مسبقا (AZT) وغيرها والتي أقرتها إدارة الغذاء والدواء
الامريكية (FDA) تؤدي نفس العمل ولكن أتضح انها سامة ولا تثبط نشاط الفيروس
بالكامل. ولكن مكونات حزاز ايرلاند من ناحية اخرى وجد أنها غير سامة في
الدراسات المخبرية بالنسبة للخلايا، وعليه يجب على مرضى الأيدز الإكثار منه
في غذائهم اليومي سواء مع السلطة أو على هيئة شوربة.


- الأخدرية Evening Pnimrose
نبات الأخدرية عشب ثنائي الحول وجد أن زيت البذور غني جداً بحمض الجاما
لينولينيك حيث قامت أبحاث في تنزانيا بدراسات على هذا الحامض فوجدوا أن
العمر المتوقع للأشخاص الذين كانوا موجبين لفيروس الأيدز كان أكثر من الضعف
عند اضافة حامض جاما لينولينيك والزيوت المفيدة المعروفة باسم الأحماض
الدهنية اوميجا - 3 الى طعامهم وعليه يمكن طحن بذور نبات الأخدرية وإضافتها
الى الطعام للمصابين بمرض الأيدز.

- الزوفا Hyssop
الجزء المستخدم من نبات الزوفا الرؤوس المزهرة والزيت الطيار وتحتوي الرؤوس
المزهرة والزيت على تربينات بما في ذلك الماروبين وثنائي التربين وراتنج
الماروبين. وقد وجد ان الماروبين والمسمى 10 - MAR من خلال التجارب المجراة
عليه أنه يثبط التسبب في أذى الخلايا السليمة، وقد توقع الباحثون الذين
توصلوا الى هذا الاكتشاف ان نبات الزوفا ربما يكون مفيداً في علاج الأيدز.
ويمكن لمريض الأيدز استخدام نبات الزوفا على هيئة مغلي وذلك بأخذ ملء ملعقة
أكل من عشبة الزوفا واضافته الى ملء كوب ماء مغلي وتركها لتنقع لمدة 10
دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل ثلاث مرات في اليوم مع الأكل.


- الاستراجالس Astragalus
ويوجد من هذا الجنس عدة أنواع وهذا النبات الآسيوي يعتبر في مقام نبات
الردبكية الأمريكي. لقد جرب على عشرة من المرضى بإصابات فيروسية خطيرة
انخفض مستوى الخلايا الطبيعية القاتلة في أجسامهم وهي نوع من خلايا الدم
البيضاء المتخصصة التي تهاجم مستخلص نبات الاستراجالس بالحقن لمدة 4 أشهر
بالمقارنة مع المرضى الذين لم يتناولوا مستخلص الأستراجالس، فإن مستوى
الخلايا الطبيعية القاتلة قد ازداد بشكل واضح، كما زادت بقية مكونات جهاز
المناعة وتحسنت الأعراض المرضية.

- زهرة سوزان ذات العيون السوداء Black-eyd Susan
يوجد عدة أنواع من هذا الجنس. لقد ذكرت بعض الأبحاث أن مستخلص جذور زهرة
سوزان يعتبر من المنبهات القوية التي تحفز جهاز المناعة اكثر من مستخلص
الردبكية الأرجوانية الأمريكية ويمكن لمرضى الأيدز استخدام مقدار خمس ملاعق
صغيرة من مسحوق جذر النبات لكل كوب ماء مغلي بمعدل ثلاث مرات على هيئة
مغلي يومياً.


- الأرقطيون Burdock
الأرقطيون نبات ثنائي الحول ذو ساق يصل ارتفاعها الى 1,5 متر وله ورقة
معكوفة وفي نهاية الأفرع أزهار محمرة ويعرف أيضاً باسم البلسكاء وعلمياً
باسم Arctium Lappa ويعتبر الأرقطيون اكثر الأعشاب المزيلة للسموم اهمية في
طب الأعشاب الغربي والصيني على حد سواء. الجزء المستخدم من النبات جميع
اجزائه بما في ذلك الجذور يحتوي النبات على جلوكوزيدات مرة
«أرقيتوبيكرين» وفلافونيدات وحمض العفص وزيت طيار
ومتعددات الأسيتيلين. وحسب المنشور في النشرة Lawrence Review of Natral
Products وهي نشرة محترمة فإن الأرقطيون سواء كان في شكل عصير او مستخلص له
نشاط ضد فيروس الأيدز في انابيب الاختبار ويمكن لمريض الايدز استخدامه مع
الأكل.

- البلسان Eldenberry
والبلسان شجرة يصل ارتفاعها إلى عشرة أمتار لها أوراق بيضوية وازهار كثة
قشرية اللون وثمار على هيئة عنبات زرقاء إلى سوداء اللون الجزء المستخدم من
النبات جميع الأجزاء الهوائية فقط. يعرف النبات علمياً باسم Sambucsrigra
ويحتوي على فلافونيدات وأهمها مركب الروتين وحموض الفينوليك وثربينات
ثلاثية وسيترولات وزيت طيار ومواد هلامية وحموض العفص وفيتامين أ، جـ
وانثوسيانينات. لهذا النبات سمعة قديمة ضد الفيروسات، وقد تمت دراسته
لاختبار النشاط ضد فيروس الايدز ووجد أنه له نشاط لكن الدراسات لم تنته بعد
ويمكن لمرضى الأيدز استخدام هذا النبات إما طازجاً مع السلطة او على هيئة
مربى أو جيلي حيث يوجد على هذه الأشكال.

- عقد النباتات البقولية:
إذا لاحظنا جذور النباتات البقولية لوجدنا أن عليها عقداً صغيرة هي في
الأساس بكتيريا متعايشة مع النبات تزوده ببعض المواد التي تحتاجها. وقد
يسمى حديد الدم. لقد بينت الدراسات أن هذه المادة تزيد من نشاط ادوية علاج
الأيدز مثل AZT ضد الفيروس وعليه يمكن لمرضى الأيدز تناول كميات من هذه
العقد ولكن إذا وجد أن المريض يعاني من زيادة في الحديد فيجب علي المريض
عدم استخدام هذه العقد البقولية.

- الفجل الأسود + الهندباء + الخرشوف :
هذه النباتات مجتمعة تحتوي على مواد تحمي الكبد وتساعد على إصلاح أنسجته
بالإضافة إلى تنقيتها للدم وحيث ان الكبد هو العضو المختص بالتخلص من
السموم ويجب أن يعمل بشكل سليم لذا فإن استخدام مزيج من هذه المواد التي
توجد في مستحضر جاهز يمكن الحصول عليه من محلات الأغذية التكميلية يقوم
بتنظيم وظائف الكبد وهو يلزم مرضى الأيدز.

- مخلب القط cats claw
ومخلب القط شجرة معمرة متسلقة تشبه العنب حيث يصل ارتفاعها في بعض الاحيان
إلى 100 قدم اوراقه بيضاوية وبسيطة وهي كبيرة حيث يتراوح طولها ما بين 7
إلى 18 سم وعرضها ما بين 4 إلى 13 سم. الجزء المستخدم من النبات الجذور فقط
يعرف مخلب القط علمياً باسم urcaria tomentaosa تحتوي الجذور على قلويدات
وثربينات ثلاثية واحماض عضوية وجلوكوزيدات وسيترولات يعمل جذر مخلب القط
على تنشيط جهاز المناعة وقد تبين أنه يفيد مرضى الأيدز والسرطانات المتعلقة
بالإيدز مثل سرطان كابوسي ويوجد تركيبة من هذا النبات تحت مسمى cats claw
Defence complex وهو من انتاج Source Nataras وهذا المستحضر خليط من مخلب
القط كمادة اساسية مع اعشاب اخرى من مضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين وإن
اسيتيل سستين وفيتامين جـ ومعدن الزنك. ويجب عدم استخدام مخلب القط اثناء
الحمل.


- الجنسنج السيبيري Siberian Ginseng
نبات معمر قوي يصل ارتفاعه الى 3 أمتار يحمل على كل ساق 3 - 7 وريقات
مسننة. الجزء المستخدم من النبات جذوره ويعرف الجنسنج السبيري علمياً باسم
Eleuthenccoccus Senticosusتحتوي الجذور على إلوتيروزيدات وبروبايندات
الفنيل وليغنانات وكومارينات وسكريات ومتعددات السكريد وصابونينات ثلاثية
التريين وغليكانات. يعتبر الجنسنج السيبيري من المقويات الجيدة على الجسم
وبالأخص على الغدد الكظرية مما يساعد على احتمال العدوى والبرودة والحرارة
والكروب البدنية الأخرى والأشعاع ولتحسين المرونة العقلية والإرهاق واهم من
ذلك كله انه ينبه جهاز المناعة ويساعد في علاج علل الشعب الرئوية ويزيد
الطاقة. يجب عدم استخدام هذا النبات للذين يعانون من انخفاض في جلوكوز الدم
او ارتفاعاً في ضغط القلب او علل القلب.

wolfarin
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر

عدد المساهمات : 77
نقاط التميز : 118
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث كامل عن الأيـدز

مُساهمة من طرف BillaLL H في 8/4/2013, 22:10

شكرااااا لك حبيبي

BillaLL H
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر

عدد المساهمات : 184
نقاط التميز : 319
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى